منتدى سوريا فيس بوك
بسم الله الرحمن الرحيم
أهلا وسهلا بك
عزيزي الزائر هذه الرسالة تدل على أنك غير مسجل فتفضل بالتسجيل
لكي ترى المواضيع المختفية عن الزوار
وإن كنت عضو فتفضل بالدخول
ونتمنى منك كل ما هو مفيد لك و لنا
المواضيع الأخيرة
» عجائب النمل
الخميس أكتوبر 18, 2012 10:52 pm من طرف عقبة

» عجائب النمل
الخميس أكتوبر 04, 2012 1:09 am من طرف خالد

» عجائب النمل
الخميس أكتوبر 04, 2012 1:09 am من طرف خالد

» عجائب النمل
الخميس أكتوبر 04, 2012 1:08 am من طرف خالد

» مربعات كعكة الشوكولاته بالطبقه البيضاء
الأربعاء أكتوبر 03, 2012 11:54 pm من طرف عقبة

» ، اكتشف الأهل أن الوالد يعانى من حالة اكتئاب حادة تتطلب اللجوء إلى الطبيب النفسى، فهل هناك ارتباط بين حدوث الجلطة وبين الدخول فى حالة الاكتئاب؟
الأربعاء أكتوبر 03, 2012 11:39 pm من طرف عقبة

» شر موقع "right health" الإلكترونى دراسة دنماركية تتحدث عن مخاطر الأكل أثناء الليل، وذلك من خلال دراسة التقارير الطبية لأكثر من 2000 مريض.
الأربعاء أكتوبر 03, 2012 11:37 pm من طرف عقبة

» هل تعلم أن الماء يعالج كل الأمراض
الأربعاء أكتوبر 03, 2012 11:36 pm من طرف عقبة

» معلومات جميلة وغريبة
السبت سبتمبر 29, 2012 3:10 pm من طرف خادم الصالحين

» أرحب بالجميع
السبت سبتمبر 29, 2012 3:04 pm من طرف عقبة

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Furl  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى سوريا فيس بوك على موقع حفض الصفحات

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 10 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 10 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 52 بتاريخ الأحد أكتوبر 09, 2016 11:05 pm
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 425 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو mjxmsl فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 1447 مساهمة في هذا المنتدى في 1352 موضوع
دخول

لقد نسيت كلمة السر


صلاح دهني ..هاجس السينما.. الأحلام المجهضة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

صلاح دهني ..هاجس السينما.. الأحلام المجهضة

مُساهمة من طرف السراج المنير في الجمعة مايو 25, 2012 5:21 pm

(رغم أن الجريمة ترتكب بلا كلام، فهي تعبر بفصاحة رائعة)
بهذه العبارة لشكسبير ينهي السينمائي والناقد صلاح دهني مقدمة كتابه الجديد (السينما السورية... مكاشفات بلا أقنعة).
يستذكر ذلك الفتى المهووس بالسينما حتى صارت مصيراً وقدراً، السينما السورية تحديداً التي (تركت له اسمها ذات حين، طلبت منه أن يجعلها تنهض... فكان عليه دوما عبء قياس ضربات قلبها ومد هذا القلب بأسباب الحياة).
هي ليست سيرة ذاتية بقدر ما هي سيرة السينما في سورية، بدءاً من خمسينيات القرن الفائت حين أتم دراسة الإخراج كأول سوري عام 1950 في المعهد العالي للدراسات السينمائية (الأيديك) في باريس، حين لم يكن من عشاق السينما في سورية سوى ثلاثة (أحمد عرفان ونزيه الشهبندر وزهير الشوا) خاضوا مغامرة إنتاج فيلم سينمائي لن يصمد أمام ما تعودت عليه الذائقة الشعبية حينذاك من أفلام السينما المصرية التجارية والأمريكية النمطية.
ثم تضافرت عوامل عديدة، الانقلابات العسكرية مولدة الدكتاتوريات، قيام الدولة الصهيونية في فلسطين، الأحلاف الاستعمارية، انتشار الفكر الاشتراكي، نمو طبقة وسطى منفتحة على مفاهيم الحرية والعدالة، عودة عدد معقول من المثقفين والفنانين من دراستهم لمختلف الفنون خارج البلد.
هذه العوامل أسست لحالة نهوض في مختلف مناحي الفن والثقافة ومنها السينما.
ثمة بداية خائبة للسينما السورية في عشرينيات القرن، إضافة إلى البداية الثانية في الخمسينيات، هذه البداية التي عادت وأثمرت بعد عشر سنوات ودخول الدولة مجال الإنتاج السينمائي بعد جهود حثيثة من المثقفين والمهتمين.
لكن بداية التحول الحقيقي ـ يرى دهني ـ لم تأت سوى مع الوحدة السورية المصرية عام 1958، حين أُحدثت دائرة للسينما والتصوير تولى هو إدارتها بعد خروجه من السجن السياسي. وحاول أن يطور الفكرة إلى إحداث مؤسسة عامة للسينما. لكن حدوث الانفصال أجَّل الفكرة إلى ما بعد 8 آذار 1963 حين وافق وزير الثقافة آننذاك على إحداث المؤسسة العامة للسينما التي يعدّها بداية المرحلة الثالثة والأغنى في تاريخ السينما السورية.
بواكير السينما... بين العام والخاص
في الوقت نفسه بدأ القطاع الخاص دخول مغامرة الإنتاج السينمائي، مدفوعاً بالنجاح التجاري الذي حققته موجة الأفلام المصرية التجارية، فسبق نشوء المؤسسة العامة للسينما بإنتاج أول فيلم روائي طويل عام 1962، ثم تصاعد إنتاج القطاع الخاص السوري حتى وصل إلى 12 فيلماً عام 1974.
واستفاد القطاع الخاص من نجومية الثنائي دريد ونهاد ثم انضمام محمود جبر وزياد مولوي ورفيق سبيعي لاحقاً إليهم.
وكان عدد دور السينما في دمشق وحدها 25 داراً، وفي سورية كلها 103دور. وهي أرقام أقرب إلى الحلم في الواقع الحال!!
وقد ساعدت المؤسسة العامة للسينما القطاع الخاص في توفير القاعدة التقنية لإنتاجه، لكن أفلامه بقيت في إطار إثارة الغرائز لدى المشاهد والحركات التهريجية. ويكفي ذكر عناوين بعض الأفلام لمعرفة طريقة هذا القطاع في جذب المشاهد: (عاريات بلا خطيئة، امرأة تسكن وحدها، شقة للحب، وجه آخر للحب، امرأة من نار..)
ثم دخلت المؤسسة العامة للسينما أيضاً ميدان الإنتاج بأفلام قصيرة، ثم استعانت بخبرة يوغسلافية لإنتاج عدد من الأفلام الوثائقية. لكن مشكلة تسويق الفيلم السينمائي القصير والفيلم الوثائقي اعترضت إنتاجات المؤسسة.
وهكذا أنتج أول فيلم طويل عام 1968(سائق الشاحنة) بطولة الراحل خالد تاجا بالاستعانة بالخبرة اليوغسلافية!
ثم تتالت إنتاجات المؤسسة ونالت أفلامها جوائز عديدة في مهرجانات دولية. ووصلت إلى ذروة إنتاجها عام 1974 (ستة أفلام)، أميزها فيلم (الحياة اليومية لقرية سورية) للراحل عمر أميرلاي، وقد عانى الفيلم عنت الرقابة وبقي حبيس الأدراج؟!
ثم حلت فترة ركود إنتاجي يُجمِل الكاتب أسبابها لدى المخرجين والمؤسسة والجهات الأخرى ذات العلاقة.
ورغم (الهبَّة الإنتاجية) عام 2008 إلا أن السينما بقيت في انكفائها وبقيت الساحة محتكرة للتلفزيون.
نقد ورقابة وأشياء أخرى
في وقفة عند النقد السينمائي يتساءل الكاتب: هل يواكب النقد حقاً الحالة السينمائية في بلدنا؟ ويميز بين الناقد والناقل في حقل الكتابة عن السينما، مستعرضاً أسماء بعض الذين برزوا في هذا الحقل عبر مقالات صحفية وكتب، ثم يعرج على حكاية محاولة تأسيس جمعية نقاد السينما في سورية التي أجهضتها البيرواقراطية الحكومية؟!
أما عن الرقابة وشجونها فيشير إلى آلية عملها لدينا، ويقارنها بمثيلاتها الأوربية والأمريكية، وهي غير موجودة أساساً في أكثر من بلد أوربي.
في علاقة التلفزيون بالسينما يتعرض إلى سوء التفاهم المزمن بين الأداتين اللتين يمكن أن تتضافر جهودهما لإيصال فن السينما إلى أوسع قطاع من المشاهدين، وقد جرت محاولات لترجمة الفكرة عبر تأسيس دائرة الإنتاج السينمائي في التلفزيون السوري، وقدمت أعمالاً عدة، لكنها أيضاً أُجهضت بفضل تدخلات إدارية لا علاقة لها بالجانب الفني للحالة.
ويسهب في عرض مهرجانات السينما في سورية منذ أول محاولة لإقامة مهرجان دولي للسينما على هامش فعاليات معرض دمشق الدولي عام 1956، كان للأستاذ صلاح شرف استحداثه وتنظيمه. وقد دام 14 يوماً، وعرضت فيه أفلام من دول عديدة، ووزعت جوائز.. لكنه بقي محاولة فريدة لم تكتب لها الحياة، لتعود إلى الانطلاق عام 1972 عبر مهرجان دمشق الدولي لسينما الشباب، الذي لم يتكرر أيضاً لأسباب بيروقراطية وتنظيمية.
ثم كانت المحاولة الثالثة عبر مهرجان دمشق السينمائي عام 1979، وتتالت دوراته كل عامين بالتناوب مع مهرجان قرطاج السينمائي. وقد تولى الكاتب إدارة الدورة الرابعة له عام 1985، ليصبح مؤخراً مهرجاناً دولياً بعد أن كان خاصاً بأفلام آسيا والعالم العربي، وسنوياً أيضاً وهو ما يضع الكاتب اعتراضات جدية عليه.
هناك وقفات مهمة ومفيدة عند موضوع النوادي السينمائية ومدى نجاحها والعراقيل والصعوبات التي اعترضتها، وكذلك عند فكرة السينماتيك (المكتبة السينمائية) الغائبة حتى الآن عن اهتمام المعنيين، وحلم بناء مدينة سينمائية الذي بوشر به وأجهض أيضاً، ليختم أخيراً بموضوعين مهمين يستحقان الكثير من الدراسة والنقد والتحليل، وهما الأطفال والمرأة في السينما بشكل عام، والسينما السورية بشكل خاص.
في الهم الفلسطيني يتوقف عند تجربة فيلم كفرقاسم الذي أنتج عام 1974 من إخراج اللبناني برهان علوية وإنتاج المؤسسة العامة للسينما، مبيناً ما له وما عليه.
للكاتب سبعة كتب عن السينما، وعشرة في الأدب، ما بين قصة ورواية ومسرح وترجمة، إضافة إلى رصيد كبير في الإعلام المسموع خاصة عن السينما، وتاريخ لا ينكر يكاد يجعل ذكره مقترناً بتاريخ السينما السورية بكل إخفاقاته ونجاحاته القليلة.

السراج المنير
متقدم جدا
متقدم جدا

عدد المساهمات : 146
نقاط : 404
السٌّمعَة : 8
تاريخ التسجيل : 27/01/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى