منتدى سوريا فيس بوك
بسم الله الرحمن الرحيم
أهلا وسهلا بك
عزيزي الزائر هذه الرسالة تدل على أنك غير مسجل فتفضل بالتسجيل
لكي ترى المواضيع المختفية عن الزوار
وإن كنت عضو فتفضل بالدخول
ونتمنى منك كل ما هو مفيد لك و لنا
المواضيع الأخيرة
» عجائب النمل
الخميس أكتوبر 18, 2012 10:52 pm من طرف عقبة

» عجائب النمل
الخميس أكتوبر 04, 2012 1:09 am من طرف خالد

» عجائب النمل
الخميس أكتوبر 04, 2012 1:09 am من طرف خالد

» عجائب النمل
الخميس أكتوبر 04, 2012 1:08 am من طرف خالد

» مربعات كعكة الشوكولاته بالطبقه البيضاء
الأربعاء أكتوبر 03, 2012 11:54 pm من طرف عقبة

» ، اكتشف الأهل أن الوالد يعانى من حالة اكتئاب حادة تتطلب اللجوء إلى الطبيب النفسى، فهل هناك ارتباط بين حدوث الجلطة وبين الدخول فى حالة الاكتئاب؟
الأربعاء أكتوبر 03, 2012 11:39 pm من طرف عقبة

» شر موقع "right health" الإلكترونى دراسة دنماركية تتحدث عن مخاطر الأكل أثناء الليل، وذلك من خلال دراسة التقارير الطبية لأكثر من 2000 مريض.
الأربعاء أكتوبر 03, 2012 11:37 pm من طرف عقبة

» هل تعلم أن الماء يعالج كل الأمراض
الأربعاء أكتوبر 03, 2012 11:36 pm من طرف عقبة

» معلومات جميلة وغريبة
السبت سبتمبر 29, 2012 3:10 pm من طرف خادم الصالحين

» أرحب بالجميع
السبت سبتمبر 29, 2012 3:04 pm من طرف عقبة

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Furl  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى سوريا فيس بوك على موقع حفض الصفحات

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 52 بتاريخ الأحد أكتوبر 09, 2016 11:05 pm
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 425 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو mjxmsl فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 1447 مساهمة في هذا المنتدى في 1352 موضوع
دخول

لقد نسيت كلمة السر


التفكر في عظيم مخلوقات الله تعالى ومتى يطيع العبد الله ومتى يقصر في طاعته؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

التفكر في عظيم مخلوقات الله تعالى ومتى يطيع العبد الله ومتى يقصر في طاعته؟

مُساهمة من طرف خادم الصالحين في السبت مارس 10, 2012 4:00 pm

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين, والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين.

ما وراء هذا المثل :

أيها الأخوة الكرام:
الباب التاسع من كتاب رياض الصالحين للإمام النووي -رحمه الله تعالى- معنون بباب: التفكر في عظيم مخلوقات الله تعالى.
أيها الأخوة, أضرب لكم بعض الأمثلة ......
تدخل
إلى بيت صديقك في العيد, تجد إنساناً؛ تتأمل ثيابه, شكله, أناقته, هندامه,
حديثه, لا تعرف عنه إلا بضعة كلمات, يقول لك: صديقي يا ترى؛ موظف, تاجر,
ثقافته عالية, متدنية, ملتزم, غير ملتزم, فأنت لا تعرفه, لو حدثوك عنه
ساعة, حجم معرفتك كبر, ازداد حجم معرفتك, تعاملت معه تعامل أكمل قاعدة؛ لو
ظننته جاهلاً, طلع معه دكتواره مثلاً, تستحي بحاله, لو ظننته فقيراً, طلع
غني كبير, لو ظننته متفلتاً, طلع ملتزم مثلاً. فقضية أن تعرفه: قضية مهمة
جداً. هذا المثل سوف نتوسع فيه:
ولله
المثل الأعلى, الله عز وجل خلق السموات والأرض كلمة, يعني بميزان معرفة
الله خمسة غرامات, الله عز وجل رحيم خمسة ثانيات, أما الشهوات حجمها عشرة
كيلو, فالشهوات لا يحرك الميزان خمسة غرامات, إذا في كفة عشرة كيلو, لا
يحرك الشهوات خمسة غرامات, ولا عشرة, ولا مئة, لحتى تتجمع المعرفة بعشرة
كيلو, لحتى يتحرك الميزان.
فالله عز
وجل أودع في الإنسان شهوات, الشهوات قوية جداً, لا يُلجمها إلا إيمان قوي,
تجد المؤمن مضحي بالغالي والرخيص, والنفس والنفيس, ولا يعصي الله لو قطعته
إرباً إرباً, ويوجد إنسان لأتفه سبب يعصي الله.
فأول نقطة: أنت حينما تعصيه, معنى ذلك: أنك لا تعرفه.لا بد من أن تعرف الله من خلال خلقه :

يجوز
إنسان يعرف جهة قوية, لو قالت له: تعال إلينا الخميس الساعة الثانية عشرة,
ثلاثة أيام لا ينام الليل, ما الأمر!؟ والله لست فاعلاً شيئاً مثلاً, يعرف
ما معنى الذهاب إلى هناك؛ قد يرجع, وقد لا يرجع.
لما الإنسان يعرف ماذا عند الجهة القوية من عقاب, وماذا عندها من ثواب, فصار حينما تعرف الله تطيعه, وحينما تعصيه تأكد أنك لا تعرفه.
فلذلك: الله عز وجل, لا يكفي أن تقول: خلق السموات والأرض؛ الله خالق, عظيم, لا بد من أن تعرفه من خلال خلقه.
مثل
ثان, لكن الثاني أوضح: مستخدم في جامعة, في دكتور بروفيسور, مستواه عال
جداً, كلما دخل يقف له: أهلاً دكتور, غادر, وقف له, ممتاز, هذا المستخدم
له ثلاثون سنة في الجامعة, معرفته بالأستاذ العالي تزداد شعرة ثلاثين سنة,
أما لو كان طالب عنده, سمع محاضرة , ثاني محاضرة, كلما سمع محاضرة يكبر
حجم معرفته, وكلما ازداد حجم معرفته احترمه أكثر, يقول لك: أسـتاذ, هذه
فيها استهزاء, من نبرة كلمة أستاذ فيها استهزاء, إذا كان ......
متى يطيع العبد الله ومتى يقصر في طاعته؟ :

أنا
مرة كنت في جامع, شخص –هكذا- قصير القامة, منحني الظهر, يرتدي عباءة
بيضاء, كنت أنا وصديقي, فلما لمحته ذهبت إلى عنده بسرعة, وسلمت عليه
سلاماً بمنتهى الأدب, هو افتكره سمان, كان عميد كلية الآداب, كان عميدنا,
وكان أعلم العلماء في النحو, -توفي رحمه الله-, أنا عشت معه أربع سنوات,
سمعت محاضراته, أعرف دقة علمه, امتيازه العالي في فهم النصوص, سمعت
محاضرات يعني رائعة جداً, وقرأت كتبه كلها, فلما لمحته في المسجد, سارعت
للسلام عليه باحترام بالغ.
أحياناً:
يأتي طبيب قلب من أمريكا, من فرنسا, تجد في المطار في ألف رجل, لكن في
خمسة أطباء قدموا ليستقبلونه, يعرفون قيمته, تجد الشخص العادي ينظر إليه,
يقيسه من شكله, أما هذا القادم يستقبله, يعرف حجمه العلمي, يعرف أنه أحد
ثلاثة أطباء في العالم, تجد يحترمه احتراماً غير معقول, هذا تمهيد.
أنت
لا تطيع الله إلا إذا عرفته, ولا تخشى عذابه إلا إذا عرفته, ولا ترجو ما
عنده إلا إذا عرفته, ولا تؤثر رضاه على الدنيا إلا إذا عرفته؛ فحينما
تتفلت من منهج الله أنت لا تعرفه, وحينما تقصر في طاعته أنت لا تعرفه,
وحينما تفكر في معصية أنت لا تعرفه, فالناس يتفاوتون في معرفة الله,
فيتفاوتون في طاعتهم له. فالتفكر في خلق السموات والأرض: أحد طرق معرفته,
أبداً. كيف نعرف الله؟ :

شركة,
شركة إنشاءات, مكتوب شركة إنشاءات عامة, لو أعطوك يعني كتيب عن إنجازاتها؛
البناء الفلاني, الوزارة الفلانية, والجامعة الفلانية, المعمل الفلاني,
كلما رأيت بناء تكبر الشركة.
يقول لك:
ثلاثة وثمانون بناء, وكل بناء عشرون طابق مرافق, ومساحات شاسعة, وتجهيزات,
فأنت لو قرأت شركة إنشاءات عامة, ليس كما لو تقرأ كتاباً عن إنجازات هذه
الشركة مثلاً, فكيف ينبغي أن نعرف الله؟.
الله عز وجل جعل كل هذا الكون, جعل الكون مظهراً لأسمائه الحسنى, وصفاته الفضلى, أو جعل هذا الكون تجسيداً.
الآن:
يعني أنت إذا كان ركبت سيارة فارهة جداً, ماذا يخطر في بالك؟ كم هؤلاء
المهندسون أذكياء, كم هم متقنون, كم هم عندهم أذواق عالية جداً في اختيار
الألوان, في اختيار المقاعد, في تهيئة راحة الراكب, فأنت لم تر المهندس,
رأيت صنعته؛ الصنعة تدل على الصانع, النظام يدل على المنظم, التسيير يدل
على المسير, الإتقان يدل على المتقن, فكل الكون تجسيد لأسماء الله, كل
الكون مظهر لأسماء الله الحسنى, فإذا أردت أن تعرفه, فعليك بالكون. ماذا نستنتج من هذه الأمثلة؟ :

يعني بعض الأمثلة .......
لا
شك أن أخواننا, بعضهم عاصروا المرجة, قبل خمسين سنة كان فيها سيارة, اسمها
فور أبو دعسة -تسمعون فيها- الأقدم المصباح قنديل, فتيلة وزيت, يشغلها
السائق مساء, والدولاب صب, لا يوجد نفخ, والمحرك حركة واحدة, وتشغيلها من
الأمام منويل.
حسناً: لاحظ سيارة مصنوعة
1989, هذه الستمئة, السودة, يعني في فرق كبير جداً, جداً كبير, ركبت مرة
فيها, يعطيك أمتاراً بينك وبين الذي أمامك مترين ونصف, على الكمبيوتر وراء
يظهر, يعني بعض الأجهزة تكشف لك القليل من حولك, يعني في تقنية عالية جداً.
الآن
في بعض السيارات, أنت في الميدان, ذاهب إلى المهاجرين, تكتب مهاجرين, يظهر
على الكمبيوتر شاشة دمشق مثلاً, تختار لك أقصر طريق, والسيارة على صلة مع
إدارة المرور؛ هنا في ازدحام, هنا في حادث, هنا الطريق مغلق, تأخذ أقصر
طريق, وأيسر طريق, على الشاشة في أشياء مذهلة بالسيارات, حسناً: هذا
التفاوت بين سيارة مصنوعة سنة ألف وتسعمئة ......
أنا
قرأت مقالة عن أول قطار استعمل في بريطانيا, الدولة حرصاً منها على سلامة
المواطنين, أمرت صاحب القطار: أن يوظف موظفاً يمشي أمامه, ليحذر الناس منه
كم سرعته هذا القطار؟ إذا إنسان يمشي أمام القطار, وهو مرتاح: يا أخ بالله
خذ يمينك, خذ يمينك, كم سرعته اليوم؟.
في قطار 380 كيلو بالساعة, يمشي كلمح البصر, حسناً: هذا الكلام ما معناه؟
لاحظت, يوجد عندنا إنسان موديل 89, وإنسان موديله 14؟ هل طرأ على الإنسان تعديل؟ ماذا تستنبط؟.
إن
خبرة الله قديمة, لا يمكن يطرأ على الإنسان تعديل أبداً, والله المفضل,
طولان قليلاً, هذه المرة سنقصره, لا, لا يكفيه خمسة, في الموديل الثاني
ستة أصابع, ليست واردة إطلاقاً, الجذع سننزله قليلاً, سنطور أرجله قليلاً,
هذه يفعلونها شركات السيارات, أما خالق الأرض والسموات: خلقه كامل كمال
مطلق. ما النتيجة التي يحصل عليها المتأمل في خلق الكون؟ :

الحديث عن الجسم لا ينتهي في سنوات, الحديث عن الطعام والشراب لا ينتهي.
يعني
الدنيا صيف, البطيخ فاكهة, لو أن البطيخ نضج كالقمح في يوم واحد للإتلاف,
أما البطيخ ينضج في تسعين يوم, إذا إنسان ضمن حقل بطيخ, يحمل كل يوم
شاحنة, تسعون يوم ينضج, كل يوم لا يساوي شاحنة, الله مبرمج البطيخ ينضج
على ثلاثة شهور, كل الخضروات والفواكه مبرمجة على النضج بتسلسل, أما
المحاصيل الاستراتيجية مبرمجة أن تنضج في يوم واحد, معقول القمح يكون,
والله لنراها إذا هي ...... استقرت, لنقطفها, انتحار تصبح.
في
برمجة بالكون, في صنعة متقنة, في إعجاز؛ كلما تأملت خلق السموات والأرض
ازددت معرفة بالله, وكلما ازددت معرفة بعلمه, معرفة بخبرته, معرفة برحمته,
معرفة بحكمته, معرفة بقدرته, معرفة بغناه, ازددت طاعة له, وطمعت بما عنده,
وخشيت من وعيده, أبداً, أنت لا تطيع الله. ينبغي أن تعلم :

الآن
بالعسكرية, -لا تبعد- يأتي جندي غر, يوجد قبله متقدم سبعة, إذا قال له:
ازحف, ينظر إليه, يزوره, لن أزحف؛ في سبعتين, في ثمانيتين, في نجمة, في
نجمتين, لو رأى اللواء, قال له: ازحف, على الزاي يكون قد صار على الأرض,
لا يناقشه, يعرف ما معنى اللواء, العريف غير اللواء, يعرف قيمة الرتبة.
فأنت كلما رأيت الله عظيماً تطيعه, ولا يخطر في بالك تعصيه أبداً, كلما رأيته حكيماً, رحيماً, قديراً, بيده كل شيء, فأنت في طاعته.
فيا أخوان, أنت تطيعه بقدر ما تعرفه, ترجوه بقدر ما تعرفه, تخافه بقدر ما تعرفه.الإنسان كلما ازداد علمه يخاف ويحذر, وكلما قل علمه يتهور :

الآن: إذا شخص غير متعلم, يمسك تفاحة, يقول لك: سم الله, لا يضر مع اسمه شيء, أنت تعلم في أدوية سامة, رُشَّت بها هذه الشجرة.
والنبي قال:
((من أكل التراب, فقد أعان على قتل نفسه))

أما
الطبيب الذي يعيش مع الأمراض, والجراثيم, والأمراض المعدية, والأوبئة,
والذي اختصاصه في الزراعة, يعلم أن الأدوية كلها سامة, يبقى قسم منها على
الثمرة, لا يأكل هكذا ......
فالإنسان كلما ازداد علمه يخاف, ويحذر, وكلما قل علمه يتهور.
محور الدرس :

الذي أريده من هذا الدرس: أنه لا يكفي أن تقول: الله خلق السموات والأرض, لا بد من أن تعرفه, ولا يمكن أن تراه:﴿لَا تُدْرِكُهُ الْأَبْصَارُ﴾

[سورة الأنعام الآية:103]

لكنك
تعرفه إذا تأملت في مخلوقاته, لذلك تعد أرقى عبادة على الإطلاق عبادة
التفكر, أنت تتفكر في خلق السموات والأرض هذه عبادة, أما المؤمن: إن شرب
كأس ماء يتفكر, إذا أكل رغيف خبز يتفكر. رسالة من الله للإنسان :

كم
نوع قمح في العالم؟ أنا كنت أظن في أربعة آلاف وخمسمئة نوع, هكذا قرأت,
مرة عندنا أخ -أستاذ في الجامعة في كلية العلوم قسم النبات- قال لي: خمسة
وأربعون ألف نوع يوجد قمح في العالم, لأنه مادة أساسية؛ فتنبت في الأراضي
المالحة, وفي الأغوار, وفي السهول, وفي الجبال, وفي الصحارى, وعلى شطآن
البحار, وفي قمم الجبال, وفي الحرارة القليلة, وفي الحرارة الباردة, وفي
كل الظروف, خمسة وأربعون ألف نوع في العالم: ﴿فَلْيَنْظُرِ الْإِنْسَانُ إِلَى طَعَامِهِ﴾

[سورة عبس الآية:24]

أنا لو أكون محل أخواننا الكرام, أجعل شهراً أفكر في الطعام .......
من صمم البقرة غذاء لك؟ :

هذه
البقرة تأكل حشيشاً أخضر, تعطيك حليباً, الحليب الذي تعطيك, يفوق حاجة
وليدها, يعني إذا كان حامل, أو ولدانة, تريد كيلين في اليوم, أربعة كيلو
حليب, في بقرات تعطي ثلاثة وستين كيلو حليب في اليوم, حسناً: الحليب غذاء
كامل؛ جبنة, لبن, قشطة, سمنة, مشتقات الحليب: يعني حاجة أساسية جداً في
الحياة. حسناً: من صمم البقرة غذاء لنا؟: ﴿وَالْأَنْعَامَ خَلَقَهَا لَكُمْ﴾

[سورة النحل الآية:5]
هذا معنى هذه الآية :

قال:
﴿وَذَلَّلْنَاهَا لَهُمْ﴾

[سورة ياسين الآية:72]

أيضاً: بقرة مذللة, أما لما يصيبها جنون, والعياذ بالله .....
عندنا
أخ عنده بقرة جنت, قتلت أول واحد, والثاني, وعطبت الثالث, سحب مسدس قوسها,
ثمنها سبعون ألف, لأنها جنت. من أجل أن تعرف ما معنى: ﴿وَذَلَّلْنَاهَا لَهُمْ﴾

[سورة ياسين الآية:72]

حيوان
وديع في بريطانيا, البقر جن, لما جن اطروا أن يحرقوه, ثلاثة عشر مليون
بقرة, قيمتها ثلاثة وثلاثون مليار جنيه إسترليني. من أجل أن تعرف ما معنى:
﴿وَذَلَّلْنَاهَا لَهُمْ﴾

[سورة ياسين الآية:72]

لو
الله عز وجل ركب بأخلاق الغنم أخلاق الضبع, هل تستطيع أن تأتي بخروف على
البيت لعندك؟ لا تستطيع, يقول لك: فلان مثل الغنمة؛ لين, وديع, لا يوجد
مشكلة له. كلمة: ﴿وَذَلَّلْنَاهَا لَهُمْ﴾

[سورة ياسين الآية:72]

الجمل
يقوده طفل, الطفل لقمة واحدة, الجمل لقمة واحدة يأكله, لكن مذلل, أما شقفة
عقرب, يخرج من جلدك, تتألم كثيراً من عقرب, جمل وزنه خمسة طن, وزنه ثلاثة
طن, لا تخاف منه, طفل يقوده, أما عقرب صغير, يختل توازنك إذا رأيته, أفعى,
ثعبان مثلاً؛ الثعبان غير مذلل, العقرب غير مذلل, سمك القرش غير مذلل في
البحر, يعني إذا رأى الإنسان انتهى الإنسان, سمك متوحش يعد من أشد
الحيوانات توحشاً في الأرض, سمك القرش ليس مذللاً. من أجل أن تعرف قيمة التذليل, خلق لك حيواناً غير مذلل.
هذا من صنع الله :

فممكن
تقضي شهرين في أكلك وشربك, شهرين في ابنك, كيف؟ من أين أصله؟ نقطة ماء,
خمسمئة مليون حوين باللقاء الزوجي, خمسمئة مليون, تحتاج البويضة حوين
واحد, كيف يدخل؟ كيف تنقي أقوى حوين؟ أقوى واحد تنقيه, يدخل, يُغلق الباب,
يدخل واحد وانتهى الأمر, كيف يدخل؟ بحث طويل عريض, كيف تنقسم البويضة؟ كيف
بعد تسعة أشهر طفل؟ طفل, شكل جميل؛ عينان, أذينان, أنف, فم, لسان, شعر
خفيف, هيكل عظمي, معدة, أمعاء, بنكرياس, مري, كبد, شيء دقيق جداً, كليتان,
دسامات بالقلب, أوعية وشرايين. من صنع هذا؟: ﴿فَلْيَنْظُرِ الْإِنْسَانُ مِمَّ خُلِقَ﴾

[سورة الطارق الآية:5]
﴿خُلِقَ مِنْ مَاءٍ دَافِقٍ﴾

[سورة الطارق الآية:6]
﴿يَخْرُجُ مِنْ بَيْنِ الصُّلْبِ وَالتَّرَائِبِ﴾

[سورة الطارق الآية:7]
﴿إِنَّهُ عَلَى رَجْعِهِ لَقَادِرٌ﴾

[سورة الطارق الآية:8]
قضية إعجاز :

يعني
قضية الولادة شيء دقيق جداً, يعني يوجد مع الطفل الصغير مزود بمنعكس المص,
يعني آلية معقدة جداً, يعرفها من دون تعدد, الطفل الآن خرج إلى الدنيا, ضع
فمه على ثدي أمه, يُحكم إغلاق شفتيه على حلمة الثدي, ويسحب, منعكس المص
معقد جداً, لولا هذا المنعكس؛ لم يوجد درس في الأحمدية, ولا في الطاووسية,
ولا كان في الحميدية ولا إنسان, ولا في الشام ولا إنسان, ولا في العالم
ولا إنسان, ما كان يوجد مخلوق على وجه الأرض, لولا هذا المنعكس؛ منعكس
المص.
لو إنسان جاءه ابن, الآن علمه
لنرى, يقول له: يا بابا, الآن نرضعك, ضع فمك على ثدي أمك, وأحكم الإغلاق,
واسحب الهواء, يفهم عليك؟ لا يوجد طريقة. قال: ﴿ثُمَّ السَّبِيلَ يَسَّرَهُ﴾

[سورة عبس الآية:20]

قال:
﴿وَهَدَيْنَاهُ النَّجْدَيْنِ﴾

[سورة البلد الآية:10]
هذه هدية الله لك :

الثديان
هدية من الله, حليب في الصيف بارد, في الشتاء دافىء, معقم, جاهز جاهزية
تامة, في مناعة الأم, في كل مقاومات الأم, هضمه سهل جداً, يتبدل تركيبه في
الرضعة الواحدة, شيء مدهش, يتبدل تركيب حليب الأم في أثناء الرضعة
الواحدة, يبدأ ستين بالمئة ماء, ينتهي أربعين بالمئة ماء, بآخر مصة, حتى
تبدأ بحليب ممتد, ثم ينتهي بحليب مكثف, وكل يومين, ثلاثة, تتبدل نسب
تركيبه, كأنه في جهاز, في مخبر كيماوي, تعيير مذهل؛ فحليب الأم آية,
العينان آية. من آيات الله :

فالإنسان
يفكر بجسمه, يفكر بأكله, بشربه, يفكر بالجبال, بالهواء, بموجة الحر, هذه
هذه نفخة من جهنم, أذن الله لجهنم أن تنفخ في الأرض نفختين؛ نفخة في
الصيف, ونفخة في الشتاء, لكن هذه المرة: النفخة طويلة صارت.
يعني
أنا كنت في شمالي أمريكا, أربعون تحت الصفر, نزلت إلى جنوبها: خمس
وثلاثون, يعني قطعنا في الطائرة ثلاث ساعات, الحرارة فرقت خمساً وسبعين
درجة من الشمال للجنوب.
اتصل بي البارحة
إنسان من ألمانيا -قريب لي- قال لي: والله اليوم -أستاذ, الحمد لله- الجو
لطيف, لم نشعل الشوفاج, اليوم خبرني, قال لي: الجو لطيف لم نشعل الشوفاج,
أما البارحة أشعلنا الشوفاج, لأننا شعرنا بالبرد, الحرارة دون اثنتي عشرة
درجة.
نحن هنا 71 بالشمس, بالظل 51,
بالخليج 79 ,84 بالشمس, و59 بالظل, في الخليج عشرات السيارات احترقوا
وحدهم من دون شيء, واقفة أمام البيت اشتعلت, 59, وبالشمس 84, بقي للغليان
16 درجة, فالله له آيات, له آيات عظيمة. خاتمة القول :

يعني
درس اليوم؛ لا تستطيع أن تعرف الله إلا إذا فكرت في مخلوقاته, والمخلوقات
أمامك, انظر إلى أصل خلقك, انظر إلى طعامك وشرابك, انظر إلى من حولك, انظر
إلى ما حولك؛ من جبال, من سهول, من أمطار.
يعني
إنسان سكن بفنلندا, الحرارة 69 تحت الصفر, كل شي يغطي, أما عيناه لا
يستطيع أن يغطيهما, وإلا لا يرى طريقه, فالعين تلامس الجو البارد, فيجب
-بحسب القواعد العلمية- يتجمد ماء العيون, وكل إنسان يسكن هناك يفقد بصره,
الله عز وجل أودع بماء العين مادة مضادة للتجمد.
فالآيات كثيرة جداً, ودالة على عظمة الله, وأرجو الله سبحانه وتعالى أن نتابع هذا الموضوع في درس آخر.
والحمد لله رب العالمين

خادم الصالحين
عضو راقي
عضو راقي

عدد المساهمات : 1055
نقاط : 3171
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 23/01/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى