منتدى سوريا فيس بوك
بسم الله الرحمن الرحيم
أهلا وسهلا بك
عزيزي الزائر هذه الرسالة تدل على أنك غير مسجل فتفضل بالتسجيل
لكي ترى المواضيع المختفية عن الزوار
وإن كنت عضو فتفضل بالدخول
ونتمنى منك كل ما هو مفيد لك و لنا
المواضيع الأخيرة
» عجائب النمل
الخميس أكتوبر 18, 2012 10:52 pm من طرف عقبة

» عجائب النمل
الخميس أكتوبر 04, 2012 1:09 am من طرف خالد

» عجائب النمل
الخميس أكتوبر 04, 2012 1:09 am من طرف خالد

» عجائب النمل
الخميس أكتوبر 04, 2012 1:08 am من طرف خالد

» مربعات كعكة الشوكولاته بالطبقه البيضاء
الأربعاء أكتوبر 03, 2012 11:54 pm من طرف عقبة

» ، اكتشف الأهل أن الوالد يعانى من حالة اكتئاب حادة تتطلب اللجوء إلى الطبيب النفسى، فهل هناك ارتباط بين حدوث الجلطة وبين الدخول فى حالة الاكتئاب؟
الأربعاء أكتوبر 03, 2012 11:39 pm من طرف عقبة

» شر موقع "right health" الإلكترونى دراسة دنماركية تتحدث عن مخاطر الأكل أثناء الليل، وذلك من خلال دراسة التقارير الطبية لأكثر من 2000 مريض.
الأربعاء أكتوبر 03, 2012 11:37 pm من طرف عقبة

» هل تعلم أن الماء يعالج كل الأمراض
الأربعاء أكتوبر 03, 2012 11:36 pm من طرف عقبة

» معلومات جميلة وغريبة
السبت سبتمبر 29, 2012 3:10 pm من طرف خادم الصالحين

» أرحب بالجميع
السبت سبتمبر 29, 2012 3:04 pm من طرف عقبة

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Furl  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى سوريا فيس بوك على موقع حفض الصفحات

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 10 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 10 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 52 بتاريخ الأحد أكتوبر 09, 2016 11:05 pm
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 425 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو mjxmsl فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 1447 مساهمة في هذا المنتدى في 1352 موضوع
دخول

لقد نسيت كلمة السر


طفولة النبي صلى الله عليه وسلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

طفولة النبي صلى الله عليه وسلم

مُساهمة من طرف خادم الصالحين في الأربعاء يناير 25, 2012 2:18 am

طفولة النبي صلى الله عليه وسلم

نسبه صلى الله عليه وسلم:

هو
سيدنا أبو القاسم: محمد بن عبد الله، بن عبد المطلب، بن هاشم، بن عبد
مناف، بن قصي، بن كلاب، بن مُرة، بن كعب بن لؤي، بن غالب، بن فهر، بن مالك،
بن النضر، بن كنانة، بن خزيمة، بن مدركة، بن إلياس، بن مضر، بن نزار، بن
معد، بن عدنان.
هذا هو النسب الذي اتفق على صحته علماء الحديث والتاريخ.
أما النسب فوق ذلك، فلا يصح له طريق، وغاية الأمر أنهم أجمعوا على أن
نسب الرسول صلى الله عليه وسلم ينتهي إلى إسماعيل بن إبراهيم عليهما الصلاة
والسلام.
هذا نسبه من جهة أبيه.

وأما نسبه من جهة أمه، فهو صلى الله عليه وسلم محمد بن آمنة بنت وهب، بن عبد مناف، بن زهرة، بن كِلاب.

ولادته عليه الصلاة والسلام:

وكانت ولادته يوم الاثنين، في التاسع من شهر ربيع الأول عام الفيل، وقيل في الثاني عشر منه، حين طلوع الفجر.
ولم يترك له والده من المال إلا خمسة جمال، وبعض نعاج، وجارية.
ويروى أقل من ذلك.
وأرضعته حليمة السعدية، وذلك أنه كان من عادة العرب أن، يلتمسوا
الرضعاء لأولادهم في البوادي ليكون أنجب للولد. فجاء نسوة من بني سعد بن
بكر، يطلبن أطفالاً يُرضعنهم، فكان الرضيع المحمود صلى الله عليه وسلم من
نصيب حليمة بنت أبي ذؤيب السعدية واسم زوجها أبو كبشة، فدرت البركات على
أهل ذلك البيت الذين أرضعوه مدة وجوده بينهم، وكانت تزيد على أربع سنين:
ورحم الله البوصيري إذ يقول:

وإذا سخّر الإله أناساً
لسعيد فإنهم سعداءُ

حادثة شق الصدر:

وحصل له وهو بينهم حادثة عظيمة، وهي شق صدره، وإخراج حظّ الشيطان منه. فأحدث ذلك عند حليمة خوفاً، فردته إلى أمه وحدثتها قائلة:
بينما هو وإخوته في بَهمٍ - أي خراف - لنا خلف بيوتنا إذ أتى أخوه - أي من الرضاع - يعدو، فقال لي ولأبيه:
ذاك أخي القرشي، قد أخذه رجلان عليهما ثياب بيض، فأضجعاه، فشقا بطنه،
فهما يسوطانه - أي يحركانه بسوط - فخرجت أنا وأبوه - أي أبو كبشة - نحوه ،
فوجدناه منتقعاً لونه - أي شبيهاً بالنقع وهو التراب - فالتزمته، والتزمه
أبوه، فقلنا له:
مالك يا بني؟!
فقال: جاءني رجلان عليهما ثياب بيض، فقال أحدهما لصاحبه:
أهو هو؟
قال: نعم.
فأقبلا يبتدراني، فأضجعاني، فشقّا بطني، فالتمسا فيه شيئاً، فأخذاه وطرحاه، ولا أدري ما هو.

وفاة أمه صلى الله عليع وسلم:

وفي السنة السادسة من عمره، أخرجته أمه إلى أخواله بالمدينة، فتُوفيت بالأبواء - قرية بين مكة والمدينة - وهي إلى المدينة أقرب.
فحضنته
أم أيمن، وكفله جده عبد المطلب، ورقّ له رقة لم تعهد له في ولده، لما كان
يظهر عليه مما يدل على أن له شأناً عظيماً في المستقبل.
وفاة جده وكفالة عمه:
وبعد سنتين من كفالته توفي جده، فكفله عمه أبو طالب، وكان شهماً كريماً غير أنه كان من الفقر بحيث لا يملك كفاف أهله.

عناية الله تعالى بنبيه محمد صلى الله عليه وسلم في طفولته:

نشأ عليه الصلاة والسلام - مع يُتمه - مَرعياً برعاية الله تعالى،
مهذباً أحسن تهذيب، عفيفاً أديباً أميناً، حتى عُرف بين أهله وقومه بذلك،
ونال إعجابهم وحبهم، فأكبروا أدبه وخلقه.
كان أبو طالب عم الرسول
صلى الله عليه وسلم يقرّب إلى صبيانه صحفتهم - أي إناء طعامهم-، فيجلسون
وينتهبون، ويكف رسول الله صلى الله عليه وسلم لا ينتهب معهم، فلما رأى ذلك
عمه، عزل له طعامه على حدة.
قال أصحاب السير: عاش صلى الله عليه
وسلم، ولم يكن له مؤدب ظاهر يعتني بتـثقيفه، أو مربّ معروف يتولى تهذيبه،
إلا سلامة الفطرة، وسموّ الغريزة، وطهارة العقيدة، والاعتصام بالفضيلة...
ولم يكن صلى الله عليه وسلم في نشأته جارياً على المألوف في الصبيان، من
تأثر عقولهم ونفوسهم بما يرون ويسمعون ويحسون في بيئتهم، ولو جرى الأمر على
ذلك. لشارك قومه في تعظيم الأصنام وعبادتها ولانغمس في ضلالات الوثنية
وأوهامها، ولكن عناية الله قد تكفلت بتربيته، فنشأ على أكمل ما تتحلى به
النفوس من جميل الصفات، وحميد الخصال، ولم يسجد لصنم من الأصنام، ولم يشارك
قومه في عيد من أعيادهم، ولم يذق لحوم قرابينهم، ولا عجب فقد حدّث عن نفسه
فقال:
[أدبني ربي فأحسن تأديبي].
قال الحافظ ابن كثير في كتابه "البداية والنهاية".

قال محمد بن إسحاق:
شبّ رسول الله صلى الله عليه وسلم يكلؤه الله ويحفظه ويحوطه من أدناس
الجاهلية، لما يريد من كرامته ورسالته: حتى بلغ أن كان رجلاً أفضل قومه
مروءة، وأحسنهم خلقاً، وأكرمهم حسباً، وأحسنهم جواراً، وأعظمهم حلماً،
وأصدقهم حديثاً، وأعظمهم أمانة، وأبعدهم عن الفحش والأخلاق التي تدنس
الرجال، تنـزّهاً وتكرماً، حتى ما سُمي في قومه إلا "الأمين" لما جمع الله
تعالى فيه من الأمور الصالحة.
وكان صلى الله عليه وسلم يحدّث عما كان الله يحفظه به في صغره من أمر الجاهلية فيقول:
[لقد رأيتني في غلمان من قريش، ننقل الحجارة لبعض ما يلعب الغلمان،
كلنا قد تعرى، وأخذ إزاره، وجعله على رقبته، يحمل عليه الحجارة، فإني لأقبل
معهم كذلك وأدُبر، إذ لكمني لاكم - ما أراه - لكمة وجيعة، ثم قال: شد عليك
إزارك].
قال: [فأخذته فشددته عليّ، ثم جعلت أحمل الحجارة على رقبتي، وإزاري عليّ من بين أصحابي].
ولما شب صلى الله عليه وسلم، وبُنيت الكعبة، ذهب رسول الله صلى الله عليه وسلم ينقل الحجارة مع أشراف قريش لبنائها.
فقال العباس لرسول الله صلى الله عليه وسلم: اجعل إزارك على عاتقك من الحجارة.
ففعل، فخرّ إلى الأرض، وطمحت عيناه إلى السماء، ثم قام فقال : [إزاري]
فشدَّ عليه إزاره وقال : [إني نُهيت أن أمشي عُرياناً] . رواه البخاري
ومسلم .
وكان صلى الله عليه وسلم يقول أيضاً: [ما هممت بشيء مما يهم به أهل الجاهلية إلا مرتين، عصمني الله فيهما]:
قلت ليلة لفتىً من قريش: [أبصر لي غنمي حتى أسمر هذه الليلة بمكة كما تسمر الفتيان].
قال: نعم.
قال: [فدخلت حتى جئت أول دار من دور مكة، فسمعت غناءً وعزفاً وصوت دفوف ومزامير، فقلت: ما هذا؟]
فقالوا: فلان تزوج فلانة.
فجلست لذلك، فضرب الله على أذني فنمت، فما أيقظني إلا مسُ الشمس، فرجعت إلى صاحبي.
ثم فعلت ليلة أخرى مثل ذلك، فنمت. [فوالله ما هممت بعدهما بشيء من ذلك حتى أكرمني الله بنبوته]. ذكره الذهبي والسيوطي .

أولاد النبي صلى الله عليه وسلم

أبناء الرسول صلى الله عليه وسلم ثلاثة، وهم:

1- القاسم: وهو أول ولد له قبل النبوة، وبه كان يُكنى، وعاش سنتين.
2- وإبراهيم: وتوفي بعد سبعين يوماً من مولده.
3- وعبد الله ويلقب بالطيب والطاهر، وقد مات صغيراً.

وأما بناته صلى الله عليه وسلم فأربع، وهن:

1- زينب: وهي أكبر بناته، أدركت الإسلام وأسلمت ثم أسلم زوجها وهو ابن خالتها أبو العاص لقيط الربيع.
2- ورقيّة: وزوجها عثمان بن عفان رضي الله عنهما.
3- وأم كلثوم: تزوجها عثمان أيضاً بعد وفاة أختها رقية.
4- وفاطمة الزهراء: وزوجها علي بن أبي طالب رضي الله عنهما.
وكل أولاده صلى الله عليه وسلم من خديجة رضي الله عنها، إلا إبراهيم فإنه من مارية القبطية.
وأولاده كلهم ولدوا قبل النبوة، إلا فاطمة فبعد النبوة بسنة، وإلا إبراهيم، فإنه ولد في السنة الثامنة من الهجرة.
وأولاده كلهم ماتوا قبله، إلا فاطمة، فإنها عاشت بعده ستة أشهر.

خادم الصالحين
عضو راقي
عضو راقي

عدد المساهمات : 1055
نقاط : 3171
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 23/01/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: طفولة النبي صلى الله عليه وسلم

مُساهمة من طرف السراج المنير في الأربعاء فبراير 01, 2012 12:55 am

بسم الله الرحمن الرحيم
جزاك الله كل خير

السراج المنير
متقدم جدا
متقدم جدا

عدد المساهمات : 146
نقاط : 404
السٌّمعَة : 8
تاريخ التسجيل : 27/01/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: طفولة النبي صلى الله عليه وسلم

مُساهمة من طرف طوق الياسمين في الجمعة فبراير 10, 2012 8:47 pm

جزاك الله كل خير

طوق الياسمين
شاطر
شاطر

عدد المساهمات : 15
نقاط : 31
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 03/02/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى